مركز وثائق الثورة الإسلامية

سلسلة أبحاث ينشرها مركز وثائق الثورة الإسلامية...
لما كانت الحركة المطالبة بالشرعية تستهدف الاستعمار الأجنبي فضلا عن الاستبداد الداخلي، فأثارت ردة فعل الأعداء الأجانب. ان الفكرة الرئيسية التي كانت تحملها الحركة تجلت في إشراف علماء الدين على قوانين المجلس؛ فكرة تم التنظير لها بعد تأسيس الجمهورية الإسلامية في إطار مجلس صيانة الدستور. منذ ذلك الحين، حاول الاستعمار الأجنبي تضعف مجلس صيانة الدستور باستخدامه آليات خاصة به. لهذا نبحث في هذا الكتاب ومن خلال القاء نظرة تاريخية عن دراسة أهداف أعداء مجلس صيانة الدستور الأجانب.
سلسلة أبحاث ينشرها مركز وثائق الثورة الإسلامية...
في مواجهة عملية النفوذ الأمريكي وطوال تاريخ نفوذ المستعمرين الأوروبيين، لم يقف المجتمع الإيراني مكتوف الأيدي، بل وفي بعض الأحيان وقف بذكاء في مواجهة تلك المؤامرات. ان حركة الإمام الخميني قدس سره، احتجاجا على قانون الحصانة القضائية ولائحة المجالس المحلية تعد نموذجا للكثير من تلك النهضات. لو كان قانون الحصانة القضائية المقدمة على يد الأمريكيين مؤشرا للنفوذ السياسي وكانت لائحة المجالس المحلية حركة كبيرة للهيمنة على الثقافة الإيرانية، فان حركة الإمام قدس سره تعتبر مؤشرا كاملا لشهامة المجتمع الإيراني في مواجهة عملية النفوذ الأمريكي.
سلسلة أبحاث ينشرها مركز وثائق الثورة الإسلامية...
ان ما تمت البرهنة عليه في فترة الحرب المفروضة طوال السنوات الثمانية هو إمكانية الحصول على كل ما نحتاجه بالاستفادة من المقدرة الداخلية والمصادر المتوفرة بأيدينا، ان هذه التجربة في نهاية الحرب جاءت في النقيض من الرؤية التي تعتبر العلاقة بالغرب أساسا وقاعدة للتطور وتحاول بان تتجاهل القوة الداخلية لتظهر بان تطور البلاد يتوقف على بناء العلاقة بالقوى الأجنبية العظمى. ان المقال هذا يريد ان يبحث عن أهمية رؤية الاعتماد على المقدرة الداخلية في المقابل من رؤية الاعتماد على الغرب، من خلال الإتيان بعدة أدلة من نهاية الحرب المفروضة.
سلسلة أبحاث ينشرها مركز وثائق الثورة الإسلامية...
ان فترة رئاسة سماحة آية الله الخامنئي على البلاد كانت فترة إدارة الحرب والحصار الاقتصادي إلى جانب عملية بناء الأطر والتنسيق بين المؤسسات لترتيب أمور الجمهورية الإسلامية. ان قضية بناء الأطر والتنسيق بين المؤسسات إلى جانب مشكلة الحرب ومواجهة المعارضين للثورة والمنافقين والليبراليين العظمي، أصبحت على أجندة عمل سماحته، إذ كانت قضية تعريف الثورة ومواقف النظام بسبب أعمال جبهة الاستعمار والصهاينة، تعتبر مصيرية. على هذا ان مركز وثائق الثورة الإسلامية وبمناسبة ذكرى تولي آية الله الخامنئي منصب رئاسة البلاد يقوم بإلقاء نظرة ثانية على فترة مسئولية آية الله العظمى الخامنئي عندما كان رئيسيا للبلاد.
سلسلة أبحاث ينشرها مركز وثائق الثورة الإسلامية...
بعد انتصار الثورة الإسلامية، كان الغرب يحاول دائما بان يضع العراقيل في طريق تطور جمهورية إيران الإسلامية، لهذا ومن خلال مختلف السيناريوهات ومنها حادثة ميكوونوس والتهديد العسكري في القضية النووية، وبذل المساعي لخلق العراقيل في القوة الصاروخية والخ، كان يبحث عن تضعيف إيران لكن بما ان تلك التهديدات ذهبت إدراج الرياح في مواجهة صرامة المرشد الأعلى وصراحته، فان أعداء الثورة لم ولن يحققوا مرادهم.
سلسلة أبحاث ينشرها مركز وثائق الثورة الإسلامية...
يهني ويعزي مركز وثائق الثورة الإسلامية استشهاد الجنرال العميد حسين همداني، قائد البصيرة وجندي الإسلام ومدافع حريم أهل البيت عليهم السلام، وبمناسبة استشهاده ينشر لأول مرة ذكريات هذا القائد الإسلامي الباسل، تحت عنوان "المستشار العسكري" حول رحلة همداني إلى إفريقيا.
سلسلة أبحاث ينشرها مركز وثائق الثورة الإسلامية...
دائما وعند اقتراب موعد الانتخابات يشن أفراد وجماعات تنتمي إلى بعض التيارات السياسية هجوما على مجلس صيانة الدستور. ان تلك المجموعات ودون الاهتمام بالتاريخ يريدون إثارة علامات الاستفهام على صلاحيات مجلس صيانة الدستور القانونية. فكما كان إشراف العلماء على قرارات البرلمان منذ عهد الدستورية محل نقاش واحتجاج مجموعات تسمى بالمثقفين، لكن في الكثير من الحالات في التاريخ يمكن إظهار مصير المعارضين لمجلس الخبراء جيدا، في هذا المجال يريد مركز وثائق الثورة الإسلامية ومن خلال تصفح التاريخ التطرق إلى إعادة قراءة مصير المعارضين مع مجلس صيانة الدستور.
سلسلة أبحاث ينشرها مركز وثائق الثورة الإسلامية...
ان قرار الإمام الخميني قدس سره القاضي بالتوجه إلى باريس، أخاف الاستعمار الخارجي والاستبداد الداخلي. مع انه في النظرة الأولى كانوا يظنون بان إبعاد الإمام عن الحدود الإيرانية ينتهي بزوال النهضة الإسلامية، لكن بعد دخوله باريس استطاع الإمام بذكاء ان يجعل الثورة الإسلامية عالمية. في هذه الأثناء كانت الدول الأجنبية والنظام البهلوي الذي يرى مصالحه معرضة للخطر، قد أبدوا ردة فعل على إقامة الإمام في باريس، بما ان تواجد الإمام في باريس كان يعتبر منعطفا في انتصار الثورة الإسلامية، على هذا تطرق مركز دراسات الثورة الإسلامية إلى إعادة قراءة الردود الفعل الخارجية والداخلية على إقامته في باريس.
سلسلة أبحاث ينشرها مركز وثائق الثورة الإسلامية...
نجحت كل من أمريكا وبريطانيا في 28 شهريور عام 1333 في فرض معاهدة كونسورتيوم على إيران وإخراج النفط من أيادي الشعب الإيراني، إذ تم تأميمه في ظاهر الأمر. بعد التوقيع على تلك المعاهدة أصبحت إيران تابعة لأمريكا أكثر من ذي قبل إذا كانت بعد الانقلاب العسكري بأيدي أمريكا بحيث كان الشاه يعتبر في السنوات التي سبقت بهمن 57 عميلا بيد أمريكا، فضلا عن هذا فان معاهدة كونسورتيوم كانت آلية حل بموجبها الاستعمار الأمريكي وبعد إزاحته الحليف الدائم له، محل بريطانيا وتم تهميش بريطانيا من ساحة التنافس الاستعماري في إيران.
سلسلة أبحاث ينشرها مركز وثائق الثورة الإسلامية...
إذا ما تصفحنا التاريخ أمكننا القول بان بنية مماثلة لمجلس خبراء الدستور ظهرت في فترة الثورة الدستورية في نظريات الشيخ فضل الله نوري. بنية كانت معروفة في تلك الفترة بقاعدة المعيار وكانت معروفة عند الفقهاء وعلماء الدين تحت عنوان "الإشراف". على هذا الأساس فان العلماء ورجال الدين ومن خلال الحديث عن نظريات حديثة منبثقة من الفقه السياسي الشيعي، قاموا بمواجهة المطالبين بالدستورية أصحاب النزعة الغربية. بعبارة أخرى عندما اعتبر أصحاب النظرة الغربية ان الاعتصام في السفارة البريطانية طريق للوصول إلى الدستورية، طرح الشيخ فضل الله نوري نظرية المشروطة المشروعة مطالبا بإشراف العلماء على الدستور والبرلمان.