مركز وثائق الثورة الإسلامية

الكلمات الرئيسة - وثائق الثورة الإسلامیة
ان أزمة قائم مقام قيادة الثورة وعزل آية الله منتظري على يد الإمام في السادس من فروردين عام 1368 الذي كان يعده ثمرة حياته، حملت في طياتها نتائج مهمة وحيوية لنظام الجمهورية الإسلامية واستمرار أهداف الثورة الإسلامية. مع انه يمكن دراسة نتائج هذه القضية من مختلف الجوانب، لكننا في هذا المقال الذي يتمحور حول شخصية آية الله منتظري وأداءه وسلوكه السياسي، نبين بان إثبات أهمية الحفاظ على النظام في سيرة الإمام الخميني قدس سره، ومنع نفوذ الجماعات المعاندة في قيادة النظام، والحفاظ على الوحدة والحؤول دون الفجوة في صفوف النخبة، وإغلاق طرق استغلال الأعداء كانت من أهم نتائج القرار التاريخي للإمام في عزل آية الله منتظري.
رمز الخبر: ۱۱۶   تأريخ النشر : ۲۰۲۱/۰۳/۲۶

الحوزة العلمية في قم التي تأسست بهدف الاهتمام بالأمور الدينية وثم تم إحيائها، استطاعت ومن خلال مبادرات زعماءها ان تقوم بتغييرات عظمية في إيران وكذلك تغيير مسار التطورات السياسية والاجتماعية بشكل آخر. ان نضال علماء الدين في مختلف القضايا الثقافية فتح الطريق الحقيقي للنضال السياسي الحقيقي في مواجهة الحكومة. استطاع علماء الدين وبسبب امتلاكهم السلطة الكبيرة ان يقفوا في مواجهة خطة كشف الحجاب والاستبداد الداخلي ويحولوا دون تحقيق أهداف النظام البهلوي المعارضة للدين، بعد تولي جيل جديد من علماء الدين في الحوزة العلمية في قم بزعامة الإمام الخميني قدس سره، انتقل النضال من الساحة الثقافية إلى الساحة السياسية، والنتيجة تبلورت في تكوين النهضة الإسلامية وتغيير النظام في إيران.
رمز الخبر: ۱۱۵   تأريخ النشر : ۲۰۲۱/۰۳/۲۳

قال الإمام قدس سره بهدوء: ان الخطط في المدرسة الفيضية. هناك يقيم السيد كلبايكاني برنامجا. يريدون تنفيذ الخطط هناك . اذهبوا من هنا إلى هناك مباشرة، اجمعوا إخوانكم و كونوا هناك. أنهم يريدون شن الهجوم على الطلاب و العلماء و المدرسة، حاولوا إخراج الناس، و لا تسمحوا بإلحاق الضرر بالناس، وجهوا الناس كي يذهبوا إلى الشارع، كي يقوم هؤلاء بأي عمل يريدونه أمام مرأى و مسمع الناس.
رمز الخبر: ۱۱۴   تأريخ النشر : ۲۰۲۱/۰۳/۲۱

اعترف النظام البهلوي بالكيان الصهيوني المحتل في الـ 23 من 1328. بعد تأسيس الكيان المحتل، بنى النظام البهلوي علاقة وثيقة به. يمكن اعتبار الهدف الرئيسي من هذا التعاون بين النظامين نتيجة المصالح المشتركة لهما، وظهور وتطوير سياسات معادية للعرب ومؤيدة للصهيونية بين المسئولين البهلويين. فالنظامان وبالإضافة إلى التعاون الثنائي في الأربعينات والخمسينات بنوا علاقات رسمية تنظيمية بمنظمة الاستخبارات التركية، انتهى التعاون بين الكيان المحتل والنظام البهلوي وكذلك الأجهزة الأمنية للنظامين، بعد انتصار الثورة الإسلامية وسقوط النظام البهلوي.
رمز الخبر: ۱۱۹   تأريخ النشر : ۲۰۲۱/۰۳/۱۵

حول أسباب اندلاع الثورة الإسلامية بأنه يجب أن نقوم بدراسة العديد من التحديات الكبرى التي ظهرت بين الشعب والنظام البهلوي، هذا ويجب الاهتمام بتحديات عديدة أخرى في هذا المجال، أول تلك التحديات الكبرى هي عداء النظام البهلوي مع الإسلام، وقد نفذ عدة أعمال في هذا المجال بتوجيه من القوات الأجنبية، في هذا المجال يجب أن نقسم فترة البهلوي إلى قسمين: في فترة البهلوي الأب ظهر ذلك العداء بشكل عنيف مثل كشف الحجاب، لكن في الفترة الثانية أصبح الشاه وزوجته يتظاهرون بالإسلام وقد الغوا قانون كشف الحجاب
رمز الخبر: ۹۸   تأريخ النشر : ۲۰۲۱/۰۲/۰۶