مركز وثائق الثورة الإسلامية

الافتتاحية

محاولات النظام البهلوي لاحتواء النضال في شهر رمضان المبارك

ان الأهمية المحورية لشهر رمضان المبارك في نهضة الإمام الخميني قدس سره وتوسيع نطاق النضال في هذا الشهر الفضيل، جعل النظام البهلوي يبحث عن طرق لاحتواء أنشطة الثوار في هذا الشهر، منذ بداية ظهور النهضة. يفيد تقرير ورد من أركان الجيش بعام 1342 بأنه ألزموا الوعاظ بان لا يتحدثوا عن القضايا المثارة للرأي العام، ولا يشنوا هجوما على الحكومة، ولا يدخلوا في الحديث عن القضايا السياسية، هذه الوثائق تبين بان الثوار والوعاظ تجاهلوا هذه الشروط واستمروا في نضالهم، وفقا للوثائق ان مساعي النظام للسيطرة على النضال في هذا الشهر استمرت حتى شهر رمضان عام 57 إذ اخذ السافاك الحيطة في هذا المجال بعدما تنبأ بما يقومون به، واعد مشاريع وخطط لاحتواء الأزمة، وجعل مجلس تنسيق المحافظات المكون من المحافظ ورؤساء المنظمات الأمنية والشرطة ورئيس العدلية والمدير العام للأوقاف، مسئولا لدراسة القضايا وتطبيق المشاريع والخطط.
احدث الأخبار