مركز وثائق الثورة الإسلامية

رمز الخبر: 110
سفير المقاومة / تنشر لأول مرة
كان شيخ الإسلام يعد نفسه خادما لقوات حزب الله ، كما كانت علاقته بالسيد حسن نصر الله وطيدة و قوية تتجاوز و تسبق العلاقة السياسية. و قد عبر السيد حسن نصر الله ، في إحدى هذه اللقاءات ، عن ارتياحه لعودة شيخ الإسلام إلى وزارة الخارجية وذلك برسالة محبة عام 1378.
2021 March 08 - 09:56 : تأريخ النشر

مركز وثائق الثورة الإسلامية؛ عرف حسين شيخ الإسلام بعلاقاته بتيارات المقاومة في لبنان و فلسطين أكثر مما عرف كونه دبلوماسيا بالمعنى العام للكلمة. انه كان متخصصا في الأنشطة الثورية و كان يعد نفسه خادما لقوات حزب الله ، كما كانت علاقته بالسيد حسن نصر الله وطيدة و قوية تتجاوز و تسبق العلاقة السياسية.

وعبر السيد حسن نصر الله ، في إحدى هذه اللقاءات ، عن ارتياحه لعودة شيخ الإسلام إلى وزارة الخارجية و ذلك برسالة محبة عام 1378.

النص العربي للرسالة هي كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

جانب العزيز و الحبيب الأخ شيخ الإسلام دام بقاءه العزيز

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بعد التحية و الدعاء... أولا نبارك لأنفسنا بعودتكم إلى وزارة الخارجية في الموقع الجديد و آمل و أرجو كما أدعو الله تعالى أن يوفقكم بخدمة دينه و المجاهدين المؤمنين في صراع الحق مع الباطل كما كنتم دائماً موفقين.

و أخيرا أرجو الله تعالى أن يوفقنا للقاء القريب معكم و لا تنسوني من خالص دعائكم. و مع محبتي و شوقي استودعكم الله تعالى . أخوكم نصر الله شوال 1429 للهجرة القمرية .

رسالة السيد حسن نصر الله المليئة بالحب إلى حسين شيخ الإسلام عام 2008 + نص الرسالة اليدوية
أرسل إلى صديق
ترك تعليق