مركز وثائق الثورة الإسلامية

رمز الخبر: 231
إن الأمم المتحدة، بصفتها منظمة محايدة ومختصة، هي المسئولة عن التعامل مع قضية البحرين وعليها اتخاذ قرار عادل ومنصف من خلال دراسات متأنية ومتعمقة. وبدلا من الاستفتاء اختارت الأمم المتحدة أسلوب " plebiscite" لحل القضية البحرينية. لم يكن لوفد الأمم المتحدة أي خلفية فكرية أو دراسات حول البحرين وعلاقتها التاريخية بإيران، ولم يقم حتى بإجراء دراسة شاملة لهذا الغرض. وبطريقة " plebiscite"، لم يسعوا للحصول على رأي أهل البحرين، بل رأي الأفراد والجماعات المقربة من آل خليفة والذين أرادوا الانفصال عن إيران.
2022 May 18 - 09:58 : تأريخ النشر

موقع مركز وثائق الثورة الإسلامية؛ من بين المناطق والأقاليم التي انفصلت عن إيران عبر التاريخ، فإن مثال البحرين له أهمية خاصة. كانت هذه الأهمية بسبب الطريقة التي تم فصلها بها، والتي تم إجراؤها بطريقة مختلفة تماما وجديدة. في هذا الحدث، كانت الأمم المتحدة، كهيئة مرجعية محايدة، مسئولة عن التعامل مع قضية البحرين وكان عليها أن تتخذ قرارا عادلا من خلال دراسات متأنية ومتعمقة. ما يمكن استنتاجه من عمل الأمم المتحدة في هذا الصدد هو أن هناك إهمالا من جانب المنظمة يحتاج إلى التحقيق، ولكن قبل الدخول في المناقشة، من الضروري دراسة أسباب ابتعاد البحرين عن إيران، وله عامل خارجي، ثم دراسة دور الأمم المتحدة في تسهيل انفصال البحرين عن إيران.

 

النفوذ البريطاني في المنطقة

أدى غزو القسطنطينية من قبل الحكومة العثمانية إلى قطع وصول الأوروبيين إلى الأراضي الشرقية، مما دفع دولا مثل البرتغال وإسبانيا إلى التفكير في طرق أخرى للوصول إلى الشرق. تحقيقا لهذه الغاية، أبحر البحارة والمغامرين إلى أراض مجهولة؛ تكثفت الاكتشافات الجغرافية خلال هذه الفترة، واكتسبت الدول المستعمرة أراض جديدة واعتبرت نفسها ورثة تلك المناطق، وكان من أهمها الحكومة البريطانية.

بالإضافة إلى السيطرة على أجزاء مختلفة من العالم، وخاصة شبه القارة الهندية، أصبحت بريطانيا أيضا الحاكم المطلق للخليج الفارسي وعدن. في غضون ذلك، كانت البحرين تحت السيطرة البريطانية منذ عام 1820؛ تركت بريطانيا السلطة في البحرين في أيدي حكام محليين واكتفت بإقامة ما عُرف بالتحالف معهم. هذه العلاقات، التي أغلقت أيدي شيوخ البحرين، كان يتم إعادة النظر فيها باستمرار. وهكذا، مع كل معاهدة جديدة، باسم السلام الدائم والصداقة، تم تمديد حقوق التمثيل السياسي البريطاني في ميناء بوشهر، الذي كان الحاكم الحقيقي لجميع هذه المناطق. تم منع الحكام المحليين من إتباع سياسة خارجية مستقلة. لطالما كانت بريطانيا ذريعة للتدخل في الشؤون الداخلية لعمان والبحرين. في عام 1861، فرضت بريطانيا معاهدة جديدة على البحرين، تعهدت بموجبها الحكومة البريطانية بالدفاع عن البحرين من الهجمات الأجنبية وكان لها الحق في إرسال قوات إلى هناك متى شاءت. تم التوقيع على المعاهدة في الواقع لتأسيس الوصاية البريطانية على البحرين.

أداء الأمم المتحدة في تسهيل انفصال البحرين عن إيران

يقع أرخبيل البحرين في الخليج الفارسي بين شبه الجزيرة القطرية والمملكة العربية السعودية. عاصمتها ميناء المنامة، وأكبر جزر البحرين هي المحرق، والسترة، وأم النعسان، وكلها تشتهر منذ فترة طويلة بصيد اللؤلؤ. تعتبر البحرين من أهم الجزر في الخليج الفارسي من حيث الاقتصاد والإستراتيجية وموقع الاتصال. في الماضي، كان صيد اللؤلؤ والتجارة جزءًا من اقتصاد البحرين، ولكن بعد زراعة اللؤلؤ الصناعي من قبل اليابان في عام 1930، ركود صيد اللؤلؤ الطبيعي في البحرين وبدأ اقتصاد البلاد في استخراج النفط وتصديره. على الرغم من أن موارد البحرين من النفط والغاز محدودة للغاية مقارنة بالدول المجاورة الأخرى، إلا أن هذه الموارد النادرة تلعب أيضا دورا مهما في اقتصاد البلاد. لكن ما جعل البحرين مهمة وقيمة بشكل خاص لإيران هو موقعها الجغرافي الاستراتيجي. من الناحية الإستراتيجية، تتمتع البحرين بموقع خاص في الخليج الفارسي، وقد وفر موقع البحرين على الحدود الساحلية السعودية القطرية في الماضي فرصة كبيرة لإيران. يمكن لفكرة امتلاك إيران لشواطئ على جانبي أحد أهم الممرات المائية في العالم أن تُظهر إلى حد ما مدى أهمية البحرين سياسيا وعسكريا في الهيمنة على الدول العربية في المنطقة وحتى التأثير على المعادلات الدولية لإيران. بسبب هذه الظروف الفريدة، لطالما نظرت الحكومة الإيرانية في البحرين، ولكن مع الهيمنة البريطانية على منطقة الخليج الفارسي، استمر النزاع على الأرخبيل حتى العصر البهلوي الثاني وأصبح قضية معقدة.

 

المحافظة الرابعة عشر

أصبح ادعاء إيران بملكية البحرين أكثر جدية في منتصف القرن العشرين. في أواخر نوفمبر 1336، أقر مجلس الأمة مشروع قانون يعلن البحرين الإقليم الرابع عشر في إيران. ونتيجة لهذا الإجراء، تم النظر في مقعدين شاغرين لممثلي المحافظة الرابعة عشرة في البرلمان الإيراني. وبحسب حجج الحكومة آنذاك، فإن هذا الإجراء والسياسة المعلنة بعد قرار مجلس الأمة انتهى على حساب إيران وشعب البحرين. من وجهة نظر طهران، في الأربعينيات من القرن الماضي، كان هذا العمل على حساب إيران لأنه لم يحقق النتيجة المرجوة، وأصبح بعضها وكالات تابعة للأمم المتحدة وبريطانيا والمملكة العربية السعودية وعدد من الدول العربية، وأعطى عذرا كبيرا لـ بعثيو العراق ومصر في عهد عبد الناصر لنشر دعاية مناهضة لإيران في المنطقة. من ناحية أخرى، كان ذلك على حساب الشعب البحريني، حيث توقفت الحركة الموالية لإيران منذ ذلك الحين، حيث يجب على الشعب البحريني ولتجنب الاتهامات بالاعتماد على "سياسات إيران التوسعية في الخليج الفارسي"، والتي كانت حينها يتم تبليغها بشدة ان تحجم عن التعبير عن الميول الإيرانية.

 

الفصل في سياق plebiscite

استندت سياسة إيران خلال العهد البهلوي الثاني في البداية إلى الحفاظ على البحرين وإثبات سيادتها على الأرض، لكن الشاه توصل تدريجيا إلى استنتاج مفاده أن القضية البحرينية كانت مختلفة تماما عن الأزمة الأذربيجانية في عشرينيات القرن الماضي وحتى الخلافات الحدودية مع العراق في شط العرب ونظرا إلى ضغط بريطانيا والغرب، لم يكن من الممكن التحرك بقوة السلاح، لذلك قرر الشاه حل قضية البحرين ديمقراطيا من خلال المساعي الحميدة.

اتفقت إيران والمستعمرون البريطانيون على إحالة قضية السيادة على البحرين إلى التحكيم الدولي ودعوا الأمين العام للأمم المتحدة لتولي هذه المهمة. حاولت إيران تحديد مصير البحرين عبر استفتاء. عارضت بريطانيا هذا الرأي بشدة، ولم تكن الحكومة البحرينية مستعدة بأي حال من الأحوال لقبول مثل هذا الاستفتاء. سبب هذه المعارضة هو أن حكومة آل خليفة رأت أن المعنى القانوني لإجراء مثل هذا الاستفتاء هو إنكار حكمها الذي دام 150 عاما في البحرين وإنكار بريطانيا لحكمها الاستعماري الذي دام 100 عام هناك. ولهذا اختارت الأمم المتحدة أسلوب " plebiscite " لحل المشكلة البحرينية. قد يظن البعض أن الاستفتاء تم استخدامه أثناء انفصال البحرين، أو أن الاستفتاء يعادل plebiscite، بينما يكون الاثنان مختلفين تماما.

الاستفتاء هو تصويت مباشر لجميع أعضاء منظمة أو مجتمع لرفض أو الموافقة على سياسة يقترحها القادة أو الممثلون. بالإشارة إلى الرأي العام، فإن المجتمع يحمي نفسه من التشريعات أو القرارات الضارة أو غير المرغوب فيها. من ناحية أخرى، فإن plebiscite هو استفتاء يستخدم فقط لخداع وتضليل الرأي العام. لذلك، فإن جميع الاستفسارات التي لها جانب احتفالي وليس لها أساس قانوني للتنفيذ تسمى السلالم في المدرسة السياسية التي دخلت المصطلحات السياسية للعالم من الثقافة الغربية. في الثقافة السياسية، plebiscite هو مصطلح له دلالة سلبية ويشير إلى التصويت غير العادل وغير الحر في نظام سياسي غير ديمقراطي. كانت هذه هي الطريقة المفضلة للأباطرة الفرنسيين، بما في ذلك نابليون بونابرت ولويس نابليون، لتأكيد قيادتهم الكاريزمية. كما استخدم هتلر وموسوليني plebiscite بدا فيه رفض عرض الديكتاتور غير وارد.

أداء الأمم المتحدة في تسهيل انفصال البحرين عن إيران

عقب الطلبات الرسمية من المبعوثين الإيراني والبريطاني، أصدر الأمين العام للأمم المتحدة اوتانت، تعليمات إلى وينسبير جيشياردي، بالسفر إلى البحرين للامتثال للطلب الإيراني البريطاني. وفقا لأمره، لم يقم جيشياردي بإجراء استفتاء حقيقي فقط ولم يدعو كل فرد من الشعب البحريني لعرض آرائه، ولكن بطريقة plebiscite، لم يتلق سوى المساعدة من مجموعات معينة من البحرينيين. وبهذه الطريقة، جاءت مجموعات مقربة من آل خليفة لمبعوثي الأمم المتحدة وتحدثت معهم عن انفصال البحرين عن إيران وعرضوا أسبابهم. أخيرا، صاغ جيتشياردي تقريرا بناء على آراء المؤيدين لاستقلال البحرين ورفعه إلى مجلس الأمن الدولي. تقرير جيشياردي أقر بالإجماع من قبل مجلس الأمن».

ومن ثم، فإن نهج الأمم المتحدة لحل القضية البحرينية كان به أوجه قصور سهلت عملية انفصال البحرين. لم يكن لوفد الأمم المتحدة أي خلفية فكرية أو دراسات حول البحرين وعلاقتها التاريخية بإيران، ولم يقم حتى بإجراء دراسة وبحث شامل لهذا الغرض، وكان الاستفتاء هو المعيار لقراره. إنه ليس استطلاعا لشعب البحرين، ولكن فقط للأفراد والجماعات المقربة من آل خليفة وأولئك الذين أرادوا الانفصال عن إيران. وبهذه الطريقة، سهّلت الأمور المذكورة أعلاه وسرعت عملية اتخاذ القرار بشأن البحرين، بحيث أصبحت البحرين آخر قطعة أرض يتم فصلها عن إيران.

النهاية

 

الكلمات الرئيسة: بحرین
أرسل إلى صديق
ترك تعليق